تجربة قيادة كيا كوريس 2013

 

 

لقد اهتم صناع السيارات الكوريين بسوق السيارات الفخمة المزدهر في دول الخليج. وكما فعلت هيونداي، فإن كيا تصنـّع الآن سيارات مُصممة لتنال إعجاب الشاروون المترفون في السعودية والإمارات ودول الخليج الأخرى. حسنًا، ماهو وضع كيا كوريس 2013 بين منافسيها ؟

الأداء

على الطريق، كوريس سيارة مؤهلة بجدارة للانطلاق على الطرق السريعة، مع إمكانية زيادة ارتفاع السيارة عن الأراض. على الرغم من ذلك، فهي ليست أقوى السيارات عزمًا. تجربة القيادة مريحة، أشبه بتلك الموجودة في كاديلاك XTS، وسوف تسعد هؤلاء الذين يبحثون عن قيادة سلاسة وعملية. وبينما قد لا تروق للسائقين صغار السن، إلا أن بها كل الميزات الإضافية التي يبحث عنها السائقين الأكبر سنًا في السيارات السيدان الفخمة.

هل تعطيك نفس شعور قيادة سيارة مرسيدس، أو بي إم دبليو، أو أودي؟ ليس بالظبط، ستعطيم شعور بالراجة أكثر منه شعور بالأداء العالي. في السرعات العالية أعلى من 160 كم/س القيادة ليست ثابته مثل المنافسين الذين ذكرناهم. إلا أنه عند القيادة حتى 140 كم/س وهو المعدل الطبيعي الذي يصله معظم الناس العاديين، فسوف تجدها مريحة وسلسة. يوجد بها أيضا نظام تثبيت السرعة والذي يحسن من راحة القيادة.

الاقتصاد في استهلاك الوقود يبدوا أنه لايهم كثيرًا السائقين في الشرق الأوسط – من حسن حظ كوريس حيث يقدّر استهلاكها للوقود 16 لتر لكل 100 كم. يوجد ثلاث أنظمة للقيادة: عادية رياضية وإيكو. لقد قمنا بالقيادة باستخدام النظام العادي والرياضي في معظم الوقت. 

المقصورة

ما سوف يدهشك – ويسعدم – في كوريس، هو التكنولوجيا المستخدمة بالداخل. لقد قمنا بقيادة الموديل الفول أوبشن وكان بها المزيد من التجهيزات، تجهيزات أكثر من تلك الموجودة في مرسيدس، أو بي إم دبليو، أو أودي ضمن نطاق السعر هذا.

المقاعد القابلة للتبريد نعمة في حر الشرق الأوسط. شاشات الفيديو خلف المقاعد الأمامية توفر المتعة التي اكتملت مع خيارات الراديو، بجانب نظام صوت مبهر مع 17 سماعة.

تشعر وكأن كيا أرادت أن تدرج كل شئ تم اختراعه. كما أنها تقلد باقي الماركات دون خجل، حيث تحكمات أوضاع المقاعد مستوحاه من مرسيدس S-Class، بينما ناقل الحركة مستوحى من بي إم دبليو بالإضافة لبعض التجهيزات الأخرى كذلك. حتى أنك ستجد زرار لتعرف من خلاله اتجاه القبلة!

صحيح أن كوريس بها تجهيزات أكثر من منافسيها ضمن نفس نطاق السهر، ولكن في نفس الوقت تشطيب المقصورة ليس جيد مثل منافسيها الألمان. صناع السيارات الألمان لديهم تجهيزات أقل ولكن خامات أعلى جودة. كوريس بها ميزات أكثر، ولكن ليس أفضل الخامات. لا تفهمني خطأ، الخامات جيدة جدًا، ولكنها ليست بنفس مستوى جودة السيارات الألمانية.

 

 

 

نظرة سريعة على الشكل الخارجي..

من السهل ملاحظة أن أجزاء كثيرة من كوريس مستوحاه من ماركات أوروبية رائدة؛ شبكة أمامية مستوحاه من مازيراتي، ناقل حركة مُستوحى من بي إم دبليو، مصابيح أمامية مستوحاه من أودي. مؤخرة السيارة بسيطة، إلا أن المقدمة عصرية ومبهرة.

الخلاصة

بسعر 219,000 درهم من أجل الموديل الفول أوبشن من كيا كوريس يمكنك شراء بي إم دبليو 520i أو مرسيدس E200. لذلك على الرغم من كل كل التجهيزات الذكية بالمقصورة، هل سيرغب الناس في الابتعاد عن الولاء لعلامتهم التجارية المشهورة من أجل شراء كيا ؟

إذا كان السعر الهدف الأساسي من شراء سيارة سيدان فخمة هو البرستيج تجربة القيادة الفريدة، فإن هذه الماركة الكورية ستواجه منافسة صعبة أمام الماركات الألمانية.

بالنسبة لسعرها، فإن كوريس تعطيك وفرة شديدة في التكنولوجيا بالمقصورة والتي لن تجدها في مرسيدس أو بي إم دبليو بنفس السعر. هذه هي النقطة المحورية في عملية بيع كوريس – تجهيزات أكثر مقابل سعر أقل. كوريس توفر بديل لهؤلاء الذين يبحثون عن الراحة والفخامة.

الصور:

تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013
تجربة قيادة كيا كوريس 2013

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: