فورد تختبر روبوتات في مصانعها لتوفير الوقت والمال

تختبر فورد اثنين من الروبوتات المتطورة والمزودة بأربعة أرجل وتشبه الكلاب، ويمكنها الجلوس والمصافحة والتدحرج، واستخدام الكاميرات لإجراء عمليات مسح بزاوية 360 درجة والسير على منحدرات مائلة بمقدار 30 درجة وصعود السلالم لساعات في كل مرة.

 

ويعود ذلك لوزن الروبوتات رباعية الأرجل البالغ 70 رطلاً وقدرتها على الحركة بسهولة تامة وكأنها كلاب حقيقية. ويندرج استخدامها في إطار برنامج شركة فورد للتصنيع التجريبي والمصمم لتوفير الوقت وتقليص التكلفة وتعزيز الكفاءة.

ويعتبر "فلافي"، وهو الاسم الذي أطلقته عليه باولا ويبلهاوس المشرفة على الروبوت، أحد طرازين تستأجرهما فورد من شركة "بوسطن ديناميكس" المعروفة بتصميم روبوتات متحركة ومتطورة. (ويحمل روبوت فورد الآخر اسم ’سبوت‘ على اسم الروبوت الأصلي).

 

ويمكن التعرف بسهولة على الروبوتات التي تختبرها فورد في "مصنع فان دايك لأجهزة نقل الحركة" بفضل لونها الأصفر، وتأتي مزودة بخمس كاميرات مدمجة للتعرف على محيطها، ويمكنها قطع مسافة قدرها 5 كيلومترات بفضل بطاريتها التي تدوم لمدة ساعتين، وسيتم استخدامها لمسح أرض المصنع ومساعدة المهندسين في تحديث التصميم الأصلي المدعم بالكمبيوتر.

وفي هذا السياق، قال مارك جودريس، مدير الهندسة الرقمية في فورد: "بعد سنوات من انتهائنا من تصميم وبناء المصانع، تشهد هذه المصانع تغييرات نادراً ما يتم توثيقها، لكن وجود هذه الروبوتات لفحص منشأتنا سيتيح لنا رؤية الشكل الحالي للمصنع وبناء نموذج هندسي جديد".

 

شعارات

فورد | أخبار

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: